Gender Equity Bulletin, Issue 10, June 2017

 

genderequitybulletin-header.jpg

Diakonia Logo.jpg

Sweden Logo.jpg

 

 

 

Issue 10, June 2017 - العدد رقم ١٠، حزيران ٢٠١٧

About the newsletter
Why the Gender Equity Newsletter?

This newsletter aims to connect gender actors and practitioners in Lebanon through the exchange expertise, in an attempt to create a space for better collaboration, networking, and equal access to knowledge, research, and information. Each issue will cover the work of actors, their activities, and projects, in addition to recommending relevant resources and tools, as well as information and statistics relevant to gender work in Lebanon.

The gender equity newsletter is a part of the Gender Collaborative Information and Knowledge Network- a project by Lebanon Support in partnership with Diakonia
The Gender Collaborative Information and Knowledge Network is an online collaborative platform. It is part of Lebanon Support’sCivil Society Knowledge Centre (CSKC) and brings together civil society organizations, researchers, practitioners, and experts to enhance local and national capacities, improve access to knowledge and its development, and provide evidence-based research, information, and literature on gender issues and concerns.

لماذا نشرة العدالة الجندرية؟
تهدف هذه النشرة إلى الربط بين الجهات الفاعلة والعاملين في مجال إشكاليات النوع الاجتماعي في لبنان من خلال تبادل الخبرات، في محاولة لخلق مساحة للتشبيك وتفعيل التعاون، والمساواة في الوصول إلى المعرفة والأبحاث والمعلومات. يغطي كل عدد عمل الجهات الفاعلة وأنشطتها ومشاريعها، بالإضافة إلى الإيصاء بموارد وبأدوات ذات الصلة، وأيضاً المعلومات والإحصاءات ذات الصلة بالعمل في مجال إشكاليات النوع الاجتماعي في لبنان.

تشكل نشرة العدالة الجندرية جزءاً من شبكة معلومات العدالة الجندرية – مشروع لمركز دعم لبنان (Lebanon Support) بالشراكة مع دياكونيا Diakonia
ان شبكة معلومات العدالة الجندرية هي منصة تعاونية على الانترنت. وهي جزء من بوابة المعرفة للمجتمع المدني (CSKC) التابعة لمركز دعم لبنان، تجمع بين منظمات المجتمع المدني والباحثين والعاملين والخبراء لتعزيز القدرات المحلية والوطنية، وتحسين الوصول إلى المعرفة وتطويرها، وتقديم البحوث القائمة على الأدلة، بالإضافة إلى المعلومات والأدبيات في مجال قضايا النوع الاجتماعي.

1. Featured content on the Gender Equity Network -  مراجع مختارة على شبكة العدالة الجندرية

Women's Achievements in Lebanon - إنجازات النساء في لبنان

A Historical Overview of Women’s Achievements in Lebanon

لمحة تاريخية عامة عن إنجازات النساء في لبنان

timeline-achiev.png

The new interactive timeline on our Gender Equity Network, developed in partnership with the Lebanese Women Democratic Gathering - التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني (RDFL), lists women's achievements in Lebanon starting from 1953 with the right to vote and to be elected until more recently in 2014 with the enactment of the law protecting women from family violence, and the extension of the maternity leave.

Explore our timeline here.

يعرض الجدول الزمني التفاعلي الجديد على صفحة شبكة العدالة الاجتماعية، الذي تم وضعه بالشراكة معLebanese Women Democratic Gathering - التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني، إنجازات النساء في لبنان ابتداءً من سنة 1953 والحق في الاقتراع والترشح لغاية سنة 2014 وإقرار قانون حماية المرأة من العنف الأسري مؤخرًا وتمديد إجازة الأمومة.

اطلعوا على جدولنا الزمني علىهذا الرابط.

Women's Movements in Lebanon - الحركات النسائية في لبنان

A historical overview of feminist and women’s movements in Lebanon

لمحة تاريخية عامة عن الحركات النسوية والنسائية في لبنان

timeline-movem.png

The interactive timeline of women's movements in Lebanon retraces mobilisations relevant to gender since the 1920s. Women’s mobilisation in Lebanon dates back to the 1920s when the Women’s Union  was first established in Lebanon and Syria, focusing on cultural and social issues. Since Lebanon’s independence in 1943, four waves of feminism have emerged, each with different demands, actors, and political discourses, though all aspiring towards women’s rights.

Explore our timeline here.

يستعيد الجدول الزمني التفاعلي تاريخ الحركات النسائية في لبنان وتحركاتها المرتبطة بالجندر منذ عشرينيات القرن الماضي. يعود تاريخ تحرّكات النساء في لبنان إلى عشرينيات القرن الماضي إذ تم تأسيس الاتحاد النسائي الأوّل في لبنان وسوريا، الذي ركّز على القضايا الثقافية والاجتماعية. منذ استقلال لبنان سنة 1943، ظهرت أربعة تيارات نسوية، كل تيار منها يسعى لتحقيق مطالب مختلفة ويعتمد على قوى فاعلة مختلفة ويتبنى خطاب سياسي مختلف، مع أنها تطمح جميعها للدفاع عن حقوق المرأة.

اطلعوا على جدولنا الزمني علىهذا الرابط.

 

« Hors du Hezb, point de salut ». Militer au féminin au sein du Hezbollah libanais.

"ما في شي خارج الحزب". النضال المؤنث في حزب الله اللبناني

women_protesters-750.jpg

This article tells the story of women who live in the southern suburb of Beirut and who, at some point in their lives, have decided to be committed in Hezbollah. It analyses the plurality of motivations, life courses and types of commitments while restoring the symbolic and almost liturgical system which determines and maintains the political mobilisation for this party.

Adopting a socio-historical approach, this article grasps this political phenomenon "from below" through its female activists, women, and mothers.

To that end, the first part analyses the modalities of commitment to Hezbollah in the case of women. The second part explores the subjective dimension of this commitment. Here the concern is to see how this commitment is lived in everyday life and the sense that these women give to the party and to their commitment. This contribution is based on interviews with female Hezbollah militants since 2006 in the southern suburb of Beirut, as well as on observations made in this suburb during the commemorations, celebrations and lately funerals of party members.

The article is available in French on the Gender Equity Network, read it here.

It is also available in English and Arabic in the 2nd issue of the Civil Society Review, a preview of which is available here.

يروي هذا المقال حكاية نساءٍ يعشن في ضاحية بيروت الجنوبية وقرّرن في لحظةٍ معيّنةٍ من حياتهنّ الالتزام ضمن حزب الله. وهو يحلّل تعددية الدوافع ومسارات الحياة وأنماط الالتزام، مع إعادة بناء النظام الرمزي وشبه الشعائري الذي يحكم التعبئة السياسية لصالح هذا الحزب ويحافظ عليها.

عبر تبني مقاربةٍ اجتماعيةٍ تاريخية، يتناول هذا المقال تلك الظاهرة السياسية "من القاع"، عبر مناضلات الحزب، عبر نسائه وأمهاته.

ولتحقيق ذلك، يحلّل الجزء الأول طرائق الالتزام ضمن حزب الله في حالة النساء. ويستكشف الجزء الثاني البعد الذاتي لهذا الالتزام. يتعلق الأمر هنا برؤية كيف يعاش هذا الالتزام في الحياة اليومية والمعنى الذي تعطيه هؤلاء النساء للحزب ولالتزامهن. تستند هذه المساهمة إلى مقابلاتٍ أجريت منذ العام 2006 مع مناضلاتٍ من حزب الله في ضاحية لبنان الجنوبية، وكذلك إلى عمليات رصدٍ أجريت في هذه الضاحية أثناء مناسبات إحياء الذكرى والاحتفالات ومؤخرًا أثناء مآتم أعضاء الحزب.

هذا المقال متوفر باللغة الفرنسية على صفحة شبكة العدالة الجندرية، اطلعوا عليه علىهذا الرابط.

وهو متوفر أيضًا باللغتين الإنكليزية والعربية في الإصدار الثاني من مجلة المجتمع المدني، يمكنكم الاطلاع على لمحة منه علىهذا الرابط.

De la Syrie au Liban : trajectoires migratoires et militantes de trois femmes palestiniennes - من سوريا إلى لبنان: مسارات نزوح ونضال ثلاث نساء فلسطينيات

unenvoy-palestinian-camp-ds.jpeg

This article retraces the migratory and militant trajectory of three Palestinian women from Syria who fled to become refugees in Lebanon due to the current conflict. Apart from reconstructing the migration stages and the settlement in Lebanon, this article examines more specifically the heterogeneous effects of the forced displacement on the forms of activism undertaken by these women who, before leaving Syria, were involved to varying extents in fields like humanitarian relief and information. By examining these women’s trajectories, this article would also like to understand whether "gender" constitutes or not a constraint to the engagement of these refugee women.

The article is available in French on the Gender Equity Network, read it here.

It is also available in English and Arabic in the 2nd issue of the Civil Society Review, a preview of which is available here.

يقترح هذا التقرير إعادة رسم مسار نزوح ونضال ثلاث نساء فلسطينيات من سوريا، لجأن إلى لبنان بسبب النزاع الراهن. فضلًا عن إعادة بناء مراحل النزوح والاستقرار في لبنان، يتساءل هذا المقال بصورةٍ أخصّ عن التأثيرات غير المتجانسة للنزوح القسري في أشكال نشاط هؤلاء النساء اللواتي كنّ منخرطاتٍ بدرجاتٍ مختلفة قبل رحيلهنّ عن سوريا في مجالاتٍ من قبيل المساعدة الإنسانية والإعلام. عبر تطرّق هذا المقال إلى مسارات النساء، يرغب فضلًا عن ذلك في فهم إن كان "النوع الاجتماعي" يشكّل أو لا يشكّل قيدًا على أشكال الاستثمار لدى هؤلاء النساء اللاجئات.

هذا المقال متوفر باللغة الفرنسية على صفحة شبكة العدالة الجندرية، اطلعوا عليه على هذا الرابط.

وهو متوفر أيضًا باللغتين الإنكليزية والعربية في الإصدار الثاني من مجلة المجتمع المدني، يمكنكم الاطلاع على لمحة منه علىهذا الرابط.

 

Mapping of Migrant Domestic Workers' Deaths - خارطة بحالات وفاة العاملات الأجنبيات المنزليات

map-migrant violence.png

The map of Migrant Domestic Workers’ (MDW) cases of death documents alleged “suicides” of MDW, which have been a recurring issue in recent years. This map visualises the high frequency and distribution of these cases, and collects information about the reported stories. It aims to highlight the linkages between the kafala (sponsorship) system and the high rates of abuse and deaths of MDW. This mapping has been developed as part of an active collaboration between Lebanon Support and KAFA (enough) Violence & Exploitation, and is within the data centre of the Gender Equity Network.

Explore the map here.

توثقالخارطة بحالات وفاة العاملات الأجنبيات المنزليات حالات "الانتحار" المزعومة للعاملات الأجنبيات المنزليات، التي باتت متكررة في السنوات القليلة الماضية. تعرض هذه الخارطة انتشار هذه الحالات وعددها المرتفع وتجمع معلومات عن الحالات المبلغ عنها. وتهدف إلى تسليط الضوء على الرابط بين نظام الكفالة ونسب حالات الاعتداء والاستغلال ووفاة العاملات الأجنبيات المنزليات المرتفعة. يأتي وضع هذه الخارطة من ضمن الجهود المبذولة في إطار التعاون الفعّال بين "دعم لبنان" وجمعية كفى عنف واستغلال، وهي موضوعة في مركز البيانات الخاصبشبكة العدالة الجندرية.

اطلعوا على الخارطة علىهذا الرابط.

 

Migrant Domestic Workers Testimonies - شهادات العاملات الأجنبيات المنزليات

ls-arm-story4_0.jpeg

These are some of the first hand stories, collected by the Anti-Racism Movement and its Migrant Community Centre (MCC) over the past two years. These testimonies highlight the personal experiences and day-to-day violence and discrimination faced by migrant domestic workers in Lebanon.

Explore the tool here.

هذه بعض الشهادات الموثقة من قبل حركة مناهضة العنصرية - Anti-Racism Movement ومركزهم Migrant Community Centre خلال العامين الماضيين وتلقي الضوء على العنف والتمييز الذي تواجهه العاملات الأجنبيات المنزليات في حياتهنّ اليومية.

اطلعوا على هذه الشهادات على هذا الرابط.

               

2. Calls and Funding Opportunities - دعوات وفرص تمويل

Consultant Mid Term Evaluation for Project " Enhanced Socioeconomic Status of Women in South Lebanon.
Deadline: 20/6/17

The Lebanon Family Planning Association and RC are seeking a consultant/ Consulting firm to conduct a mid term evaluation of the project "Enhanced Socioeconomic Status of Women in South Lebanon" under AFKAR III project funded by the European Union and managed by the Office of the Minister of State for Administrative Reform. Read more

تقييم الاستشاري النصفي لمشروع "تعزيز الوضع الاقتصادي الاجتماعي لنساء جنوب لبنان".

تنتهي المهلة بتاريخ 20/6/2017

جمعية تنظيم الأسرة في لبنان وجمعية البحوث والتعاون الإيطالية تسعيان للاستعانة بخدمات استشاري/شركة استشارية لإجراء عملية التقييم النصفي لمشروع "تعزيز الوضع الاقتصادي الاجتماعي لنساء جنوب لبنان" المنفذ في إطار مشروع أفكار – الجزء الثالث بتمويل من الاتحاد الأوروبي وبإدارة مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية.إقرأ المزيد

 

3. Newest registered gender organisations on Daleel Madani

الفاعلين المختصّين بالجندر المسجّلين حديثًا على دليل مدني

IMG_20170226_204040.png

Amalona Organisation for Development and Training

 

logo (1)_0.png

National Commission for Lebanese Women

 

logo-default.png

Ninurta

 

LLWB 10th Logo.png

Lebanese League for Women in Business

 

12301632_874851455945053_496947905040721024_n.jpg

Beity Association

*You can view other organisations and civil society actors on the Civil Society Directory of Daleel Madani

If your organisation would like to register on Daleel Madani, please fill in this form

*يمكنكم الاطلاع على المنظمات والجهات الفاعلة الأخرى في المجتمع المدني علىدليل المجتمع المدني علىموقع دليل مدني. في حال رغبت منظمتكم بتسجيل اسمها على الدليل المدني، فعليها ملءهذه الاستمارة.

 

4. Events Lebanon Support participated in

النشاطات التي شارك بها مركز "دعم لبنان"

17190990_1404952789536760_2934671371368993194_n.jpg

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Lebanon Support's team participated in the Women's March organised on the occasion of International Women’s Day on the 11th of March 2017, as to show full solidarity with all women in Lebanon.

شارك فريق "دعم لبنان" في "مسيرة النساء" المنظمة بمناسبة يوم المرأة العالمي بتاريخ الحادي عشر من آذار 2017، بهدف التعبير عن التضامن مع النساء في لبنان.

C6Vax4SXQAEdnTb.jpg

Lebanon Support participated on the 7th of March in the “Living Library” event organised at the Institute for Women's Studies in the Arab World at Lebanese American University (IWSAW), as part of International Women’s Day, and talked about gender and language, and the bilingual Gender Dictionary with students and participants.

شارك فريق "دعم لبنان" بتاريخ السابع من آذار في نشاط "المكتبة الحيّة" الذي نظمه معهد دراسات المرأة في العالم العربي في الجامعة اللبنانية الأميركية، كجزء من احتفالات يوم المرأة العالمي، وتطرّق إلى موضوع الجندر واللغة وعرض قاموس الجندر الثنائي اللغة على الطلاب والمشاركين.

                              

Lebanon Support participated on the 24 and 25 of May in the OFF the Ground hackathon, that was organised within Beirut Design Week 2017. We were teamed up with a group of creatives and designers who worked on the Gender Equity Network and proposed solutions to increase its reach, and proposed a series of events for the GEN.

شارك فريق "دعم لبنان" بتاريخ الرابع والخامس من أياربهاكثون "أوف ذا غراوند" ، الذي تم تنظيمه ضمن إطار فعالياتاسبوع التصميم في بيروت 2017. انضممنا إلى مجموعة من المبدعين والمصممين الذين عملوا على مشروع شبكة العدالة الجندرية وقدموا حلول لزيادة قدرة المشروع على الوصول إلى الناس كما اقترحوا سلسلة من النشاطات لشبكة العدالة الجندرية.

5. FOCUS ON - أضواء على

Civil Society Review issue 2 - Lebanese, refugee, and migrant women in Lebanon: From sociopolitical marginality to turnaround strategies

مجلة المجتمع المدني، العدد ٢ - النساء اللبنانيات واللاجئات والمهاجرات في لبنان: من التهميش الاجتماعي السياسي إلى اسراتيجيات التحوُّل والتغيير


15590017_1326074474091259_4170789737382563292_n.jpg


Lebanon Support has published at the end of 2016 the 2nd issue of its Civil Society Review, focusing on Lebanese, Refugee, and Migrant Women in Lebanon: From Sociopolitical Marginality to Turnaround Strategies.

While women’s issues and rights have been at the forefront of public and civil society debate, academic, and activist publications, women’s inequalities and the discrimination women face in Lebanon have been notably undermined, whether as citizens, refugees, or migrants. However, if the publicising of the “issue of women in Lebanon” has prompted the production of more “gender-related” information and knowledge, it has oftentimes adopted the rhetoric of denunciation and victimisation. Hence, there is a scarcity of in-depth and sectoral studies on the logics of exclusion and discrimination in comparison to the number of studies adopting holistic approaches to the conditions and status of women in Lebanon.

This issue of the Civil Society Review aims to bridge this gap by addressing the lack of empirical data and gender-based analyses on the experiences of women in Lebanon, including refugees, workers, and migrants.

View the preview of this issue here.

                                 

In this regards, Lebanon Support organised on the 19th of April, at its new office, a talk to discuss this issue of the Civil Society Review.

The talk discussed itineraries and stories of agency, and provided analysis and insights into the logics of exclusion and discrimination in the local social fabric, with the interventions based on the papers published within this issue.

Read the summary of the event here.

نشر مركز "دعم لبنان" في نهاية عام 2016 العدد الثاني من مجلة المجتمع المدني الذي ركّز علىالنساء اللبنانيات واللاجئات والمهاجرات في لبنان: من التهميش الاجتماعي السياسي إلى إستراتيجيات التغيير.

على الرغم من أن قضايا وحقوق المرأة احتلت حيزًا كبيرًا في نقاشات المجتمع عامة والمجتمع المدني وفي المنشورات الأكاديمية وتلك الخاصة بالناشطينن ما زال التمييز وانعدام المساواة الذين تعاني منهما النساء، إن كنّ موطنات أم لاجئات أم مهاجرات في لبنان، سائدًا ولا يلقى الاهتمام اللازم. لكن وفي حين عزّز إشهار "قضية المرأة في لبنان" إنتاج مزيدٍ من المعلومات والمعرفة "المتعلّقة بالنوع الاجتماعي"، إلا أنّه تبنّى في كثيرٍ من الأحيان خطاب التنديد وإظهار النساء بمظهر الضحية.وبالتالي، هنالك نُدرةٌ في الدراسات القطاعية والمعمّقة حول منطق الإقصاء والتفرقة اللاحقة بالنساء، مقارنةً بعدد الدراسات التي تتبنّى مقارباتٍ شموليةً لظروف النساء وأوضاعهنّ في لبنان.

يهدف هذا الإصدار من مجلة المجتمع المدني إلى سدّ هذه الثغرة عبر معالجة النقص في البيانات التطبيقية والتحاليل النظرية المستندة إلى الجندر لتجارب النساء في لبنان إن كنّ لاجئات أم عاملات أم مهاجرات.

اطلعوا على لمحة من هذا الإصدار علىهذا الرابط.

في هذا الصدد، نظم مركز "دعم لبنان" بتاريخ التاسع عشر من نيسان، في مكتبه الجديدندوة لمناقشة هذا الإصدار من مجلة المجتمع المدني.

تناول النقاش مسارات وقصص الوكالة وقدّم تحليلاً ولمحة عن أسباب الإقصاء والتمييز في النسيج الاجتماعي المحلي من خلال المداخلات المستندة إلى مقالات علمية نشرت في هذا الإصدار.

اطلعوا على ملخص عن النشاط علىهذا الرابط.

 

6. Gender news

    • From Lebanon

Crepaway released a new ad to celebrate them turning 33 years, along with their famous tagline: #ComeAsYouAre. The ad is exactly what you’d expect from the phrase “Come As You Are,” except it’s taken to a whole other level with some Lebanese taboo-breaking as Crepaway features a same-sex couple for the first time ever in an ad made for a Lebanese company. (Read more here)

A group of non-governmental organisations participated from the 14th to the 21st of May 2017 in the event, and in the International Day Against Homophobia and Transphobia (IDAHOT), known as “Beirut Pride” condemning the prevalent hateful and violent discourse. This activity was faced with threats issued by the League of Muslim Scholars in Lebanon on May 13, 2017 which led to the cancellation of an activity organised by Proud Lebanon and another organised by Helem. (Read morehere).

The Administration and Justice Committee of the Lebanese Parliament stated that it had decided to scrap Article 522 of the Lebanese Penal Code. This decision, announced on December 7 2016, comes as the result of the campaign launched and organised by ABAAD. As part of the campaigning activities, ABAAD staff wore white dresses stained with blood and wrapped bandages around their arms and hands before the seat of government calling for the abolishment of this articled of the Code which allows rapists to avoid punishment if they marry their victims. (Read morehere).

An 81-year-old who set up an all-woman rubbish collection team in her village in Lebanon now has a stream of visitors asking how she did it. For nine months in 2015 and 2016 rubbish piled up on the streets of the capital, Beirut, and even now a lack of landfill sites means some of the city's waste is being thrown in the sea. Zeinab Mokalled has shown that when government fails, do-it-yourself local initiatives can work. (Read more here)

     • Around the world

Fans took to social media to voice their frustration as Jordanian parliamentarians demanded Minister of Interior Ghaleb Zuabi to issue an urgent decision to cancel a concert “promoting homosexuality”. Opposition Member of Parliament, Saddah Habashneh had pledged to prevent the concert from happening on June 27 “by force to protect the Jordanian society and maintain its moralities and traditions derived from the teachings of Islam if the Ministry of Interior fails to cancel and ban the concert”. Also, the head of labor parliamentary committee, MP Khaled Fanatseh, condemned granting permission to “Mashrou’ Leila” to hold a concert calling implicitly for “moral disintegration in the Jordanian society, and targeting youth”. (Read morehere).

Malaysian health authorities are holding a contest on how to "prevent" homosexuality and transgenderism, drawing criticism from campaigners that it was fanning hatred and violence towards LGBT people. Activists say intolerance of LGBT people has spiked in recent years in Malaysia, a multi-ethnic majority Muslim Southeast Asian country. In the latest controversy, the health ministry's contest invites participants to submit video clips for categories including one called "gender identity disorder", according to details on the ministry's website. (Read more here)

French President François Hollande issued on Wednesday December 28, a complete pardon to a woman convicted of murdering her husband following decades of domestic abuse. Granting such pardon is a rarely used presidential prerogative. Ms Sauvage was sentenced to 10 years after shooting her husband in 2012 following decades of abuse. Her three daughters demanded a presidential pardon and received massive public support as more than 380,000 people signed a petition published on different websites. Mr. Hollande had issued a partial pardon at the end of January before granting complete pardon. (Read morehere).

 

  • أخبار من لبنان

أطلقت سلسلة مطاعم كريباوي إعلانًا جديدًا بمناسبة ثلاث وثلاثين سنة على تأسيسها، وردت فيه الجملة الشهيرة #ComeAsYouAre (أي "مرحّب بك كما أنت"). والإعلان هذا يعبّر تمامًا عمّا قد تتوقعونه من جملة "Come As You Are"، باستثناء أنه هدف إلى كسر أحد المحظورات أو التابوهات الكبيرة في المجتمع اللبناني بما أن الإعلان يستعين بصورة لثنائي من الجندر ذاته وهذا ما شكّل سابقة في الإعلانات التي تطلقها شركات لبنانية. (إقرأ المزيدهنا).

شاركت مجموعة من الجمعيات غير الحكومية من الرابع عشر وحتّى الواحد والعشرين من أيار ٢٠١٧، وبمناسبة اليوم العالمي لمناهضة رهاب المثليّة والتحوّل الجنسي، في ما سمّي بـ"بيروت برايد" (أو فخر بيروت) استنكاراً لخطاب الكراهية والعنف. قوبل هذا النشاط بتهديدات صدرت عن هيئة علماء المسلمين في لبنان في 13 أيار 2017 والتي أدت إلى إلغاء نشاط مقرّر لجمعية "براود ليبانون" وآخر لجمعية "حلم".  (إقرأ المزيد هنا)

قالت لجنة الإدارة والعدل في مجلس النواب اللبناني، إنها تتجه لإلغاء المادة الـ522 من قانون العقوبات اللبناني، وجاء هذا القرار في تاريخ 7 كانون أول 2016، على خلفية حملة نظمتها جمعية "أبعاد" اللبنانية، ارتدت خلالها متظاهرات أثواب زفاف بيضاء مُلطخة بدماء ووضعن ضمادات وتجمعن أمام مقر الحكومة داعيات إلى إلغاء مادة في القانون تسمح للمغتصب بالزواج من ضحيته للإفلات من العقاب (إقرأ المزيد هنا.)

أسست إمرأة تبلغ من العمر واحدًا وثمانين عامًا فريقًا من النساء لجمع النفايات في بلدتها في لبنان وتستقبل اليوم سيلاً لا ينتهي من الزوار الآتين لمعرفة كيف تمكنت من تحقيق ذلك. طوال تسعة أشهر بين سنتي 2015 و2016، تكّدست النفايات في شوارع العاصمة بيروت، ونظرًا لغياب مواقع مناسبة لطمر النفايات أدى ذلك لرمي نفايات المدينة في البحر. أثبتت زينب مقلد أن المبادرات الفردية المحلية ناجحة حين تتقاعص الحكومة عن تولي مسؤولياتها. (إقرأ المزيدهنا)

   • أخبار من حول العالم

نقل مستخدمو السوشال ميديا معلومات عن مطالبة نوّاب أردنيين وزير الداخلية غالب الزعبي بإصدار قرار عاجل بإلغاء حفلة موسيقية لفرقة «تروّج للمثلية الجنسية»، فيما تعهّد البرلماني المعارض صداح الحباشنة بمنع إقامة الحفلة المقرّرة في 27 حزيران (يونيو) الحالي بـ «القوة لحماية المجتمع الأردني، والحفاظ على أخلاقه، وعاداته المستمدة من التعاليم الإسلامية، في حال لم تتخذ وزارة الداخلية قراراً بإلغائه ومنع إقامته». بدوره، استنكر رئيس لجنة العمل البرلمانية، خالد الفناطسة، منح موافقة لـ «مشروع ليلى» لإقامة حفلة تحمل في طياتها «دعوة للانحلال الأخلاقي في المجتمع الأردني، واستهدافها لفئة الشباب». (إقرأ المزيد هنا)

تنظم السلطات الصحية الماليزية مسابقة حول كيفية "منع" المثلية والتحوّل الجندري، مما أثار موجة من الانتقادات من قبل منظمي الحملة لأنها تحرّض على الكراهية والعنف تجاه مجتمع المثليات والمثليين ومزدوجي/ات الميول الجنسية ومتحولي الهوية الجنسانية. يقول ناشطون أن عدم التسامح مع هذا المجتمع ازداد بشكلٍ جنونيّ في السنوات القليلة الماضية في ماليزيا وهي دولة متعددة الإثنيات ذات غالبية مسلمة جنوب شرق آسيا. دعت مسابقة وزارة الصحة المثيرة للجدل المشاركين إلى تقديم تسجيلات فيديو للمشاركة في فئات المسابقة منها فئة "اضطراب الهوية الجنسية" وفقًا للتفاصيل المعروضة على موقع الوزارة. (إقرأ المزيدهنا).

أصدر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الأربعاء 28 ديسمبر/كانون الأول عفوا عن امرأة مدانة بقتل زوجها، الذي اعتاد على ضربها، وذلك في استخدام نادر لتلك الصلاحية الرئاسية في فرنسا. وكان حكم بالسجن لعشر سنوات قد صدر على جاكلين سوفاج لقتلها زوجها بالرصاص في 2012، بعد أن دأب على ضربها لعقود. وطلبت بناتها الثلاث عفوا رئاسيا في محاولة حظيت بكثير من دعم الرأي العام، حيث وقّع 380 ألف شخص على طلب التماس تم نشره على مواقع الإنترنت. وقام هولاند في بادئ الأمر بتخفيف الحكم في يناير/كانون الثاني الماضي، قبل أن يمنحها عفوا كاملا. (إقرأ المزيد هنا)